English
اتصل بنا
الرئيسية
مركز رام الله يعقد ندوة بعنوان: "جذور التكفير في الفكر الإسلامي"

عقد مركز رام الله لدراسات حقوق الإنسان يوم أمس الاثنين الموافق 24 تشرين أول 2016، بمدينة رام الله، ندوة بعنوان: "جذور التكفير في الفكر الإسلامي"، جاءت ضمن عمل المركز الدؤوب لتعزيز ثقافة التسامح في المجتمع الفلسطيني.  وتحدث في الندوة بشكل رئيس د. جمال جودة، أستاذ التاريخ الإسلامي، جامعة النجاح الوطنية، فيما عقب كل من الشيخ زهير الدبعي، المدير الأسبق للأوقاف والشؤون الدينية في نابلس، ود. إياد البرغوثي، رئيس الشبكة العربية للتسامح على مداخلة د. جودة، وأدارها المحامية روان فرحات.

وركز د. جودة في مداخلته حول مفاهيم التكفير في الأديان التي سبقت الإسلام، والصيغة التي ورد فيها هذا المفهوم في النصوص الدينية الإسلامية.  كما تطرق إلى النصوص الدينية واستخداماتها السياسية في التعامل مع الآخر، والتي تراوحت بين القبول به كما هو عليه أو ردعه حتى العودة إلى السياق الذي تسعى إليه السلطة السياسية الدينية في الدولة الإسلامية.

من جهته عقب الشيخ الدبعي على مداخلة د. جودة، مؤكداً ضرورة الفهم والتعامل الإيجابي مع النصوص الدينية،باعتبار كرامة الإنسان جوهر  الدين الإسلامي، مشدداً على ضرورة قراءة النصوص الدينية على هذا الأساس، ومطالباً بنبذ العنف واعتماد الحوار نهجاً أساسياً بين المختفلين.

بدوره أكد د. البرغوثي على ضرورة الاهتمام بمفهوم الحرية، على اعتبار أن حرية الإنسان هي القيمة العليا عند تقييم أي فكر، طارحاً الإشكالية الحقيقية بين الثقافة العربية، وخاصة المرتبطة بالدين منها، مع مفهوم الحرية.  كما دعى د. البرغوثي إلى ضرورة قراءة النص القرآني في ضوء مصلحة الإنسان وتقدمه والنهوض به، مؤكداً على اختلاف القراءات للنص القرآني الواحد وفقاً للبيئة الاجتماعية للقارئ والتي أدت إلى تضارب القراءات والمصالح.

كل الحقوق محفوظة :: 2014